Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


دعــــــاء

َ **** ادارة منتديات اصالة السودان ترحب بكل الاعضاء الجدد الذين انضموا مؤخرا لركب الاصالة ***

كلمة الإدارة

روابط تهمك
فتاوي نور على الدرب الصوتية الزين محمد الزين سعود الشريم ماهر المعيقلي

الصحافــــــــــــــــــة

صحيفة الراى العام صحيفة الصحافة صحيفة الخرطوم صحيفة الوطن  صحيفةاخبار اليوم صحيفة السوداني صحيفة الصدى


الإهداءات

العودة   منتديات أصالة السودان > المنتدى السياسي > السياسة السودانية

مشاهدة نتائج الإستطلاع: التجربة الاسلامية في السودان فاشلة
نعم 1 100.00%
لا 0 0%
إستطلاع متعدد الإختيارات. المصوتون: 1. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2012, 10:45 PM   #1
عضو نشيط
 

افتراضي الفساد الاداري من أسباب فشل تجربة إسلاميي السودان في الحكم

وصف الناشط الإسلامي البارز في السودان ومؤسس الحركة الإسلامية «إخوان السودان» وأحد مؤسسي المؤتمر الوطني الحاكم، علي عبدالله يعقوب، ما يحدث الآن من تظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى بـ “الاحتجاجات المحدودة”، وتوقع ألا تتحول إلى ثورة تسقط النظام، مستنكرا غياب قادة أحزاب المعارضة عن التظاهرات رغم دعوتهم إليها.
ووجَّه يعقوب، في حواره مع صحيفة “الشرق”الالكترونية نقدا لرموز النظام السوداني، ودعا إلى وحدة الإسلاميين، كاشفا عن مساعٍ قادها لجمع الصف الإسلامي في البلاد، ومقرَّا بوجود فساد وسط إسلاميي النظام الحاكم في الخرطوم، وإلى نص الحوار:
• ما أسباب فشل تجربة إسلاميي السودان في الحكم؟
- الحركة الإسلامية لم تفشل في ذاتها فهي في السودان امتدادا للإخوة المسلمين، لكن الإسلاميين الذين تصدروا المشهد السوداني أخفقوا بسبب صراعات حول تقسيم الوزارات بعد الوصول إلى السلطة، حينها بدأت الأحزاب الخارجة من رحم الحركة الإسلامية تنشغل عن جماهيرها.
• في تقديرك هل نجحت الحركة الإسلامية في إقامة الإسلام في السودان؟
- نجحت جداً في أوساط الطلاب، حتى الآن هي المسيطرة على قطاع الطلاب في الجامعات، لكن هنالك حديث بأن الفساد كَثُر في أوساط الإسلاميين، وهذا في رأيي أحد الأسباب الرئيسة في إخفاقهم في تجربة الحكم.
• هل الفساد سببه غياب التربية أم الافتتان بالسلطة، أم إنه الانفتاح؟
- الفساد الأخلاقي سببه سوء التربية، من سرق تُقطَع يده.
• هل أنت راضٍ عن واقع إسلاميي السودان الآن؟
- يعملون بشكلٍ جيد في مجال الجامعات، ولكن نحن كإخوان مسلمين كنا نصوم الخميس والإثنين، هذا تُرِكَ الآن من قِبَل أغلبيتنا، كنا نقوم باجتماعات للأسر، نقيم حلقات قرآن ونتابع مشكلات بعضنا ونتكافل فيما بيننا، أقول أن هذا جميعه
اندثر الآن تقريبا.
• في تقديرك، هل ضَعُفَ الإسلاميون أمام المال والسلطة ولم يستطيعوا الصمود، ففسدوا؟
- لا، لا أقول كل الإسلاميين فسدوا، في اعتقادي أن الحركة الإسلامية كأي تنظيم بشري لديه أخطاء لكن لا يصح تعميم الأخطاء على الحركة بأكملها، هي تنظيم نشأ على أساس التربية والبحث عن الأفضل، حتى في أوروبا وفرنسا يعد السياسي أنصاره بتحقيق الرخاء ومحاربة العطالة وتوفير فرص العمل، وفي النهاية لا يستطيع.
الشاهد أن هناك فجوة كبيرة جدا بين شعارات الحركة الإسلامية قبل صعودها في الحكم (الإنقاذ تحديدا) شعارات وأدبيات (هي لله، لا للسلطة ولا للجاه)، الآن التجربة أثبتت أنها للجاه وللثراء، وها نحن نرى الوزراء وسياراتهم وأعمالهم الخاصة وأسفارهم إضافة إلى المجاملات والمحسوبية.
• لماذا هذا التناقض بين الشعارات والواقع؟
- عدم الالتزام بسيرة السلف الصالح، وحقيقةً طبيعة الحياة صعبة جدا، والدخل المحدود للإنسان والمطالب الغير محدودة تجعله يلجأ للتسول أو الاستدانة أو السرقة، لذا يجب الرجوع إلى سيرة السلف الصالح والأخذ بها، أنا أعتقد أن الإسلام هو الحل والحركة الإسلامية هي وسيلته لتطبيق الإسلام، وفي اعتقادي أنها تحتاج إلى عمل وجهد ضخمين، ولكن من دون الحركة الإسلامية ستعم الفوضى.
• ألا تعتقد أن تجربة الإنقاذ طوال الفترة الماضية كانت خصماً على رصيد الحركة الإسلامية رسخت صورة ذهنية سيئة وفاشلة للإسلاميين في الحكم، وهل تتوقع فوزهم مجدداً؟
- الإنقاذ حركة سياسية، الحكم في السابق كان يُتداول بين حزبين كبيرين، ثم أتى الحكم العسكري (حكم عبود وحكم نميري) وكل الحكومات السابقة كانت أفشل من بعضها، والإنقاذ سمت نفسها الإنقاذ وأتت لتنقذ الشعب السوداني من الحكومات التي لا تهتم بها، هي لم تدمر السودان، هي اجتهدت واستلمت السلطة، لكن الكفاءات وحدها ليست كافية فمع الكفاءات يجب أن يكون هناك شحنة ضخمة من التدين، الإنقاذ في السابق كانت إنقاذ بحق وحقيقة ولكن في النهاية كما قلت لبعضهم وليس كلهم السلطة أغرتهم، والسؤال، هل يمكن أن يكون هناك إصلاح؟ والجواب نعم، والآن بدأ يدور الهمس بين الإسلاميين حول هذا الأمر.
• ما فحوى هذا الهمس؟
- بدأ يدور همس حول ما يحدث، وهناك إجماع على وجوب العودة إلى كتاب الله وسنة رسوله وتاريخ السلف الصالح.
• أنتم كقيادات تاريخية للحركة الإسلامية، ألم تجلسوا مع عمر البشير وعلى عثمان طه للنصح؟
- جلسنا معهم، وهم إخواننا وبعضهم أبناؤنا، فعلي عثمان أنا بالنسبة له في مقام والده، فقد انتميت للإخوان المسلمين عام 1949 في مصر، وعلي عثمان حينها كان عمره عامين، وأنا أكبر من البشير عمرا وجلست معه وقلت له أنت أكبر مني منصبا وأنا أكبر منك سنا وأود أن أنصحك وتحدثت معه في شؤون البلد والأمة والحكم وشؤون العلاقات بين الدول وقلت له وثِّق علاقتك
جيدا مع الحكام في المنطقة.
• وماذا كان رد البشير؟
- كان مؤيدا لما قلت، وفعلا ذهب إلى المملكة العربية السعودية.
• وهل جلست مع نائبه علي عثمان وتحدثت معه؟
- تحدثنا معهم في الشؤون السياسية والخلافات مع الترابي ونصحته بتوحيد الصف فهي صفة إسلامية عريقة في العبادة والمعاملات، وهي تعني إقامة العدالة، نصحت علي عثمان بالجلوس مع الترابي وإزالة ما بينهم من أحقاد، وأيضا جلست مع الترابي وناقشته وقلت له إن هناك مجموعات شيطانية توقع بينكم، وفي النهاية هم من أصل فكري واحد وجميعهم نشأوا من مدرسة الإسلاميين، ويجب أن يجلسوا مع بعض وسيجلسوا طال الزمن أو قَصُر، وإذا لم يفعلوا سيأتي جيل بعدهم يقوم بذلك.
• ما مدى صحة ما يتردد إعلامياً من خلافٍ بين البشير وعلي عثمان ومساعد الرئيس نافع علي نافع داخل المؤتمر الوطني؟
- لا يوجد خلاف بالمعنى، قد يكون اختلاف في وجهة نظر في مسألة واحدة معينة ولكن لا خلاف في الجوهر.
• كنت مسؤولا في الجبهة الإسلامية عن التعبئة وإخراج المواطنين إلى الشوارع، كيف ترى الاحتجاجات الآن في السودان؟ هل نحن أمام ثورة؟ أم احتجاجات محدودة؟
- سأعود للوراء قليلاً، أول مسيرة مدنية خرجت في العالم قمت أنا بتنظيمها لدعم الشباب السوداني وشارك في تنظيمها 2 مليون شخص، والآن في مصر يقولون مليونية ونحن سبقناهم فيها، ولكي تخرج مسيرة ضخمة فإنها تحتاج إلى ثلاثة أسس، يجب أن تعلم جيداً الهدف من المسيرة، ومتى ستخرج – أنا كنت أخرج بالتظاهرات ليلا-، وما هو الشعار المطروح في الاحتجاجات، الآن الناس يخرجون من دون تخطيط ، ولن يخرج الناس لأن زعيما سياسيا دعاه إلى الخروج من أجل إسقاط الحكومة، هذه بالمناسبة استغلال سيئ لبعض المساكين والضعفاء، هذه ليست المسيرات التي أعنيها، أنا أعني مسيرات الطبقة المثقفة من طلاب الجامعات والمتعلمين، بالنسبة للاحتجاجات الأخيرة أقول أين الأحزاب منها، أين قادتها وأين جماهيرها، لقد انطبق عليها القول (جئنا ولم نجدكم)، قال أحدهم، وهو زعيم حزبي كبير، إذا رُفِعَ الدعم عن المحروقات أنا أول من سيخرج، ولم يفعلها بل أخرجوا الأطفال.
• من هذا الزعيم الحزبي الذي دعا للتظاهرات ولم يخرج؟
- سكرتير المؤتمر الشعبي كمال عمر قال إنه أول شخص سيخرج في المسيرة وإلى الآن لم يخرج لا هو ولا فاروق أبو عيسى، كيف لا يخرجوا، أنت قلت مسيرة فيجب أن تكون في أولها في الواجهة وتتحمل أي ضربة تأتي.
• هل تتوقع أن تحظى هذه المسيرات بالدعم أم تكون معزولة ومحدودة؟
- الخروج في مظاهرات يحتاج إلى أسس حقيقية، هناك احتقان وغلاء وعطالة، جميعها احتقانات تجعل الشخص يثور وينفعل وينتحر أيضا، لكن لا تخرج مسيرات، المصريون تجمعوا في ميدان التحرير، ونحن كنا نتجمع في ميدان أبو جنزير ونسير إلى القصر الجمهوري ويأتي الناس قليلا قليلا ويتجمعوا حولنا، في الحقيقة أنا متألم من المعارضة أكثر من تألمي من الحكومة، الدولة تخطئ حينما لا تشرح أبعاد الإصلاحات الاقتصادية، والمعارضة تخطئ لتنظيمها الضعيف.
• حديثك معناه أن المعارضة لن تستطيع توظيف هذه الاحتجاجات لتحويلها إلى انتفاضة جارفة لتغيير النظام؟
- لن يحدث، لن يحدث، أنا أود أن أقول أن الشعب السوداني في عمومه واعٍ، فإذا أحضرت خمسة أفراد من الشارع وقلت لهم بأن البشير فاشل، فسيبادرونك بأول سؤال إذا ذهب البشير فمن سيحكمنا (من هو البديل) فإذا قلت لهم الصادق المهدي فسيقولون إنه لا يصلح، وإذا قلت لهم الترابي فسيقولون أيضا لا يصلح، مجموعة “الشماسة” الذين خرجوا الآن لا يستطيعون إسقاط نظام، وإذا أسقطوه فلمصلحة من؟ هل سيكون لمصلحة زعيم مجهول قادم؟
• ماذا عن موقعك في المؤتمر الوطني؟
ـ في السابق كنت في مجلس الشورى القومي، أصبت ببعض الأمراض ولم أستقل ولكن انسحبت لوحدي وأنا مؤسس حركة الإخوان المسلمين ولكن في التنظيم الآن أجلس في الظل أشاهد فقط وأنصح إذا قُدِّر لي أن أنصح، وأصمت إذا وجدت أنه من المصلحة أن أصمت.
العايش غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


(View-All الاعضاء الذين قاموا بقراءة الموضوع : 2 (Set)
,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.